أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يتولاك في الدنيا والآخرة ، وأن يجعلك مباركاً أينما كنت ، وأن يجعلك ممن إذا أُعطي شكر ، وإذا ابتُلي صبر ، وإذا أذنب استغفر ، فإن هؤلاء الثلاث عنوان السعادة.

ماذا تفعل إذا أصابك مكروه ؟

ماذا تفعل إذا أصابك مكروه ؟

للإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله

إذا جرى على العبد مقدورٌ يكرهُهُ؛ فله فيه ستةُ مشاهد :

أحدُها: مشهدُ التوحيد، وانَّ الله هو الذي قدَّرهُ وشاءهُ وخلقهُ، وما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن.

الثاني: مشهدُ العدل، وأنه ماضٍ فيه حُكْمُهُ، عدلٌ فيه قضاؤُهُ.

الثالث: مشهد الرحمة، وأنَّ رحمته في هذا المقدور غالبةٌ لغضبِهِ وانتقامِهِ، ورحمتُهُ حشوُهُ.

الرابع: مشهدُ الحكمة، وأنَّ حكمتَهُ سبحانه اقتضتْ ذلك، لم يُقدِّرْهُ سُدًى ولا قضاه عبثاً.

الخامس: مشهدُ الحمدِ، وأنَّ له سبحانه الحمد التامَّ علي ذلك من جميع وجوهِهِ.

السادس: مشهدُ العبوديَّة، وأنه عبدٌ محضٌ من كلِّ وجه، تجري عليه أحكامُ سيِّدِه وأقضيتُهُ بحكم كونه ملكه وعبدهُ، فيُصَرِّفُه تحت أحكامه القدرية كما يصرِّفُهُ تحت أحكامه الدينية؛ فهو محلُّ لجَرَيانِ هذه الأحكام عليه.

نقله لكم

www.aborashed.com

من كتاب الفوائد ص 46

-۞ أقرأ أيضاً ::

الظانينَ بالله ظنَّ السَّوء عليهم دائرة السَّوء

الإمام ابن قيم الجوزية

واللذين آمنوا أشدُّ حباً لله

الإمام ابن قيم الجوزية

لربي الحمد (1 / 2(

الإمام ابن قيم الجوزية

صفة القلب السليم

الإمام ابن قيم الجوزية

تجلِّياتُ الله في القرآن

الإمام ابن قيم الجوزية

-

هناك تعليق واحد:

  1. بارك الله فيك ويسر لك
    مدونة قيمة
    سأكون إن شاء الله متابعة لها

    ردحذف